6
مايو

ما هي حشرة الفراش

ما هي حشرة الفراش

حشرة الفراش وهي عبارة عن حشرة صغيرة لا ترى بالعين المجردة تكون سبب في أضرار وأمراض كثيرةيصاب بها الناس ، حيث أنها من الحشرات التي تمص الدماءمما يؤدي الى الحكة الشديدة والاصابة بالحساسية والتعب و الإرهاق حيث أنها تختبيء في النهار داخل الفراش ، و تبدأ بعملها في الليل لتتغذى على دم الشخص النائم ، فهي تقوم بفرز مواد مخدرة على الجلد،لتقوم بعملية مص الدم من النائم ويستمر عملها في مص الدماء من 3.ـ 10 دقائق تقريباً ، مما يؤدي الى تورم وإحمرار والحكة في مكان اللسعة .

حشرة الفراش يكون لونها بني و شكلها بيضاوي، تختبيءداخل المفروشات والمصنوعات الخشبية ،وتستطيع أالعيش بدون طعام من 12لـ 18 يوم ، لذلك لا بد من الاهتمام بالنظافة الجيدة بإستمرار ،وتهوية غرف النوم جيداً حيث أنها تعيش فيالاماكن الحارة والرطبة.

علامات وجود حشرة الفراش

من علامات وجود حشرة الفراش في البيت حيث تكون على شكل نقاط سوداء صغيره على الفراش والمصنوعات الخشبية ، حيث أن هذه النقاط تكون عبارة عن بقع الدماء الناتجة عن إمتصاص دماء البشر.

طرق التخلص من حشرة الفراش

1. من خلال تعريض مفروشات البيت لأشعة الشمس بإستمرار: حيث تعتبر أشعة الشمسمن أهم طرق التخلص والقضاء على حشرةالفراش ،ولذلك يجب تعريضها للأشعة مده 3 أيام وتكون بطريقة مكشوفة دون تغطيتها .

2. من خلال محلول الفلفل الحار: حيث لا تطيق حشرة الفراشالرائحة المنبعثة من الفلفل الحار،مما يؤدي الى هروبها وخروجها من الفراش.

3.أو من خلال إستخدام أوراق النعناع:حيث يتميز النعنع في رائحه قوية تكرهها الحشرة ، وذلك من خلال تنشيف القليل من أوراق النعناع وتوزيعها ونثرها في زوايا البيت والاثاث أما بالنسبة للفراش والمفروشات تقوم بنقع أوراق النعناع بالماء لمدة يوم ثم تضعها في بخاخ وتقوم ببخها على المفروشات .

4. من خلال نبات اللافندر : حيث أنها تكره رائحة اللافندر،من خلال توزيع أوراقه على المفروشات مما يؤدي لطرد الحشرة ويعطي رائحة طيبة للمنزل .

الفراشة
تُعتبر الفراشة من الحشرات التي تتبع فصيلة الليبيدويترا، وهي من أكثر الحشرات تألّقاً، فعندما تصل لسن البلوغ تتبيّن الجناحات وتبقى لبضعة أسابيع فقط، حتى التزاوج، والبعض منها تبقى يرقة باللون الأسود الشائك.
تتعدد الفراشات بأشكالها وأنواعها وألوانها؛ فمنها الكرنبة البيضاء كبيرة الحجم، وسميّت بذلك لأنّ طعم يرقتها يشبه شكل الكرنب، ومنها المخطّطة الأرجوانية ذات الشعر؛ حيث إنّ لون جنحانها يشبه ألوان قوس قزح وتطير لمسافات عالية، والفراشة المعينية وهي من أكبر الفراشات على مستوى العالم، حيث تصدر ومضات مضيئة من جنحانها خلال حركتها وانتقالها من مكان لآخر، وفراشة أبوللو، والفراشة النحاسية كون أجنحتها باللون النحاسي تطير فوق الحدائق، وفراشة الأميرال؛ وتتميّز بسرعتها وقوتها وتطير لمسافات كبيرة عندما تهاجر من منطقة لأخرى، والفراشة الزرقاء، والعديد من من الأنواع والأشكال منها ما يَنشط نهاراً ومنها ينشط ليلاً.
التكاثر ودورة الحياة
تتكاثر الفراشات بالتزاوج بين الذكر والأنثى من خلال عملية ترابط بينهما بوابل من الشعيرات الذهبية والتي تكون لها رائة كرائحة الزهور، بالإضافة إلى أنّ هناك تنافس بين الذكور على تلقيح الأنثى. تمرّ الفراشة بدورة حياة تتبدّل فيها من شكل لآخر فعندما تخرج من البيضة تكون كالدودة الزاحفة تتغذى على أوراق الأشجار، ثم تصبح شرنقةً وتستمرّ لمدة أسبوعين تقريباً على هذا الحال، وفي هذه المرحلة تحدث تغييرات عليها من حيث الخلايا، فتتحوّل إلى فراشة كما نراها، فبعد أن تصبح كذلك تنتفخ الشرنقة وتخرج منها الفراشة وتستغرق عدّة ساعات للخروج.
أشهر أنواع حشرة الفراش
خطافيات الذيل (Papilionidae): وتعتبر من أكبر الفراشات حجماً وأكثرها جمالاً؛ حيث تتميّز بذيلها المعلّق بالجناحين، يتواجد هذا النوع في الشرق الأوسط، وقارة أوروبا، وشمال أمريكا.
الكرنبيات (Pieridae): منها الفراشة البيضاء بخطوط حمراء، وفراشة الصحراء البيضاء، وفراشة الكرنبة البيضاء، تتواجد في مناطق بلاد الشام، وإيران وصحراء أفريقيا.
الحورائيات (Nymphalidae): منها فراشات الشخر، وفراشات الإكليل وفراشة اللؤلؤ، وتنتشر في أغلب مناطق العالم. يتميّز ذكرها باللون الأسود والأبيض ويطير بسرعة، وهي من أكثر أنواع الفراش هجرةً وبمجموعاتٍ كبيرة.

الفراش
الفراش نوع من أنواع الحشرات الجميلة التي ميّزها الله سبحانه وتعالى عن غيرها من الأنواع، ويظهر هذا الجمال في أجنحتها ذات المنظر الرائع، وطبيعة الغذاء التي تعيش عليه، بالإضافة إلى انتقالها ما بين الزهور والورود الرائعة، من اجل الحصول على غذائها الذي يضمن بقائها على قيد الحياة، وكل هذه المميزات جعلت منها كائناً حياً محبباً للكثير من الأشخاص منذ زمن طويل، وهناك بعض الشعوب القديمة التي لها العديد من المعتقدات الدينيّة فيما يتعلّق بهذه الحشرة، كالإغريق الذين كانوا يعتقدون بأنّ الروح عندما تخرج من الجسد تكون على هيئة فراشة بعد الموت، ولهذا السبب كانوا يشبّهون الروح بالفتاة التي لها أجنحة كأجنحة الفراشة ويطلق عليها بسيشة.
أماكن تواجد الفَرَاش
الفراش من الكائنات الحية التي تستطيع العيش في جميع بقاع الأرض على اختلاف طبيعتها وبيئتها، فهي تتمكّن من العيش في الحقول والغابات وقمم الجبال ذات الحرارة المنخفضة جداً، بالإضافة إلى قدرتها على العيش في الصحاري والأماكن ذات درجات الحرارة المرتفعة جداً، إلا أنّ الغالبية العظمى منها تتواجد في المناطق المدارية، بالإضافة إلى هجرة وانتقال الكثير منها على اختلاف أنواعها لمسافات طويلة جداً، من أجل قضاء فصل الشتاء في المناطق التي تتمتع بدرجة حرارة مرتفعة ودافئة.
أنواع الفَرَاش
هناك العديد من أنواع الفراش في كافة أنحاء العالم، والتي تصل لحوالي 2000 نوع، وأكبر هذه الأنواع فراشة جناح طائر الملكة إلكسندرا، الموجودة في بابوا وغينيا الجديدة، ويصلح طول جناحيها لحوالي 28سم تقريباً، بالإضافة إلى فراشة Goliath Birdwin، والتي تعد ثاني أكبر الفراشات الموجودة في العالم، وتعدّ فراشة القزمة الزرقاء الغربية من أصغر أنواع الفراش على مستوى العالم، ويكثر تواجدها في أمريكا الشماليّة، ويصل طول جناحيها لحوالي 1سم تقريباً.
تكاثر الفَرَاش
تحدث عملية التكاثر عند الفَرَاش عندما يقوم زوجا الفراشة بعملية ربط ما بينهما من خلال وابل من الشعيرات الذهبية، التي تتميز بإصدار روائح عطرة تشبه إلى حدّ كبير روائح الأزهار، وفي كثير من الحالات يتمّ التنافس في عملية التزاوج.
مراحل تكوين الفَرَاش
تمرّ الفراشات في عدة مراحل لحين وصولها للشكل النهائي الذي نراها عليه، فتكون في البداية على هيئة دودة زاحفة عند فقسها وخروجها من البيضة، وتتغذّى على أوراق الأشجار المختلفة، وبعد فترة معيّنة تتوقّف بشكل كليّ عن تناول الطعام، من أجل أن تتخذ مكاناً مناسب وآمناً لها، لإتمام عملية الشرنقة حول نفسها، تبقى على ما هي عليه لمدّة تتراوح ما بين الأسبوع والأسبوعين، وذلك حسب نوعية الفراش، فهناك بعض الأنواع التي تتشرنق لحين حلول فصل الربيع، وتحدث العديد من التغيّرات المتعلّقة بخلايا الفراش داخل الشرنقة، من أجل الوصول إلى الشكل النهائي للفراش الذي نراه ونعرفه، وعندما يحلّ الوقت المناسب لخروج الفراش من الشرنقة، تتفتح هذه الشرنقة لك

تُعتبر الفراشة من الحشرات التي تتبع فصيلة الليبيدويترا، وهي من أكثر الحشرات تألّقاً، فعندما تصل لسن البلوغ تتبيّن الجناحات وتبقى لبضعة أسابيع فقط، حتى التزاوج، والبعض منها تبقى يرقة باللون الأسود الشائك.

الوسوم:, , , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *