6
مايو

كيف تتنفس النحلة

كيف تتنفس النحلة

كثيرٌ منّا في بعض الأحيان يأخذه التأمّل والتفكر في المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى ، ليجد المُتأمل نفسه أمام أسئلة كثيرة تدور في ذهنه حول هذا العالم الغريب الذي كلما تكشّفت له عنه إجابة أثبتت له دقة هذا الخلق المُتقن الذي منحه الله لكافة مخلوقاته .

ومن تلك المخلوقات التي كانت دائماً مثالاً مميزاً فيما حملته من صفات ووظائف تقوم بها وبما تنتجه “النحلة” .

الحشرة التي طالما أخذك عالمها الغريب المليء جمالاً في عمل خلياتها والذي يُخيّل لك وأنت تطلَّع على معلوماته وكأنك تقف أمام منظومة جَعَلت لنفسها عالماً يوازي عمل مجموعات منظمة من البشر في احدى وظائفهم مانحاً لك نهاية المطاف ذاك المذاق الطيب”العسل” .

ومن هنا قد يطرق ذهنك وانت تتأملها اسئلة عدة منها كيف تتنفس هذه الحشرة وهل تتنفس كسائر الخلوقات أو البشر ؟

والنحلة مثل كثير من الحشرات ليس لديها رئتان إلا أنّ الله منحها جهاز تنفسي متقناً للغاية وهو عبارة عن اكياس هوائية وانابيب تسمى “القصبات الهوائية”.

وتنتهي القصبات الهوائية بتفرعات كثيرة تمتاز بالدقة متصلة نهاياتها بخلايا الجسم ويتم تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون من دون أي وسيط ، وأمّا الهواء فيدخل عن طريق الثغور التنفسية أو “الأكياس الهوائية” مُتجهاً إلى غرف هوائية تمتاز بجدارها الرقيق.

وهذه الغرف تابعة للقصبة الهوائية وهي عبارة عن انتفاخات من أفرع القصبة الهوائية الطويلة تكون كبيرة الحجم في الحلقتين الثانية والثالثة ويُلاحظ بأنّ إتساعها يقل عند مؤخرة الحشرة ، وتخرج منها عدّة أفرع من القصبات الهوائية ممتددة الى الظهر والبطن .

الثغور التنفسية: ويبلغ عددها عشرة أزواج:

الأول: ويُعد أكبرها يقع بين الصدر الأمامي والمتوسط .
الثاني:يعد صغيراً ويقع بين الصدر المتوسط والخلفي.
الثالث:فيقع على ال “propodeum” وهو عبارة عن الحلقة البطنية الاولى .

ملكة النحل أو أم الطائفة، هكذا تسمى أهم فرد في طائفة النحل. فمن هي ملكة النحل ؟ وما وظيفتها في خلايا النحل؟. ملكة النحل هي أنثى كاملة التكوين، توجد في طائفة النحل، ويوجد ملكة واحدة فقط في كل طائفة. وتتميز ملكة النحل بكبر حجمها، فهي أطول أفراد الخلية، ويختلف لونها عن لون باقي أفراد الخلية، وتكون أجنحتها قصيرة، أقصر من طول جسمها. وتتميز أيضا بأن نهاية بطنها يأتي بشكل نهاية مستدقة. ولملكة النحل إبرة لسع مقوسة، وتستعملها فقط عند معركتها مع ملكة أخرى تكون منافسة لها.

ملكة النحل هي أكبر وأطول أفراد خلية النحل، كما أن عمرها هو الأطول بين أفراد الخلية، حيث يبلغ متوسط عمرها أربع سنوات. وتكون الملكة محاطة بمجموعة من الشغالات تسمى الوصيفات، تعمل هذه الشغالات على حمايتها، وتقديم الغذاء الملكي لها، كما وتقوم بتنظيف جسم الملكة من خلال لعقها. وتقدم الوصيفات الغذاء للملكة من الغذاء الملكي الذي تفرزه الشغالات الصغيرات السن، من غدد خاصة توجد في رؤوسهن.حيث يقدمنه للملكة مباشرة وبدون تخزين.

هناك ما يسمى بالملكة العذراء، وهي الملكة التي لم تلقح بعد. والملكة العذراء تكون شبيهة بالنحل الشغال قبل تلقيحها، وهي لا تلقى أي عناية من الشغالات، إلى أن يتم تلقيحها من قبل ذكر أو أكثر. وتحتفظ بالحيوانات المنوية في ما يسمى القابلة المنوية. ويكون للملكة مبيضان كبيران.

الوظيفة الأساسية لملكة النحل هي وضع البيض، وهذا البيض هو الذي ينتج عنه جميع أفراد الخلية، وتضع الملكة الجيدة 1500-2000 بيضة يوميا، ويكون ذلك في الظروف المناسبة. وبذلك نجد أن ملكة النحل قد فقدت غريزة الأمومة، وذلك لأن تخصصاتها زادت، فتحددت وظيفتها بوضع البيض فقط، في حين تقوم الشغالات برعاية الحضنة وتغذيتها بدلا عن الملكة. وفي دراسة لأبحاث حديثة، ظهرت وظيفة جديدة للملكة، وهي وظيفة في غاية الأهمية. حيث تعمل الملكة على إفراز رائحة من غدد خاصة، تعمل على جذب الشغالات، وهناك رائحة أخرى توجد على جسم الملكة تدعى الرائحة المانعة

النّحل حشرة تم تصنيفها من ضمن الحشرات غشائية الأجنحة ،وتعتبر الوظيفة الرئيسية لها هي صنع العسل بالإضافة إلى تكوين شمع النحل وتلقيح الزهور ،وتتواجد النحلة في كافة أرجاء العالم سواء القطب الجنوبي أو غيره من المناطق ،

ويوجد من النحل أنواع متعدّدة ومن هذه الأنواع من يعيش في المجتمعات الضخمة التعاونية، ومنها من يكون منعزلاً ، ويتميّز النحل المنعزل بسلوكيات خاصة لا يقوم بها غيره من النحل ، وكما يعتبر النحل من أكثر الحشرات إفادة للإنسان، وذالك عائد إلى قيام النحلات بتلقيح الزهور ، ومن أهم أنواع النحل :النحل المنتج للعسل، وذالك راجع لاستفادة الإنسان المباشرة من هذا العسل لأمور التغذية والصحة والعلاج .

يوجد في خلية النحل المنتجة للعسل مجموعة من النحلات المقسمة إلى : الملكة وهي أكبر من في الخلية وهي أقوى من في الخلية سواء من النحلات الشغالات أو الذكور، وهي تعتبر بمثابة أم لكل من في الخلية لأنّها هي الوحيدة التي تعمل على وضع البيض وهذه هي مهمتها الوحيدة ،وهي تتحكم في الخلية عن طريق إفراز الفرمونات الخاصّة بها ، وتقوم النحلات الشغالات بالتعرف على فرمونات ملكتهم، وكما تقوم الشغالات بالتعرّف على بعضها البعض من خلال الرائحة ، لأنها تكتسب نفس الرائحة وبذالك تتعرف على شغالات خليتها ، كما تقوم بمهاجمة شغالات الخلايا الأخرى إذا حاولت الاقتراب من خليتها

تعتبر الملكة أساس خلية النّحل فهي التي تضع البيض وتنتج الأفراد، وهي أطول أفراد الخلية وأكبرهن حجماً، ويختلف لونها عن باقي الأفراد، بينما تعتبر أجنحتها الأقصر بين جميع أنواع النحل الأخرى التي تعيش بنفس الخلية، وهي أطولهم عمراً تعيش لأربعة سنوات متواصلة، وقد فقدت عريزة الأمومة، واقتصرت مهمتها على وضع البيض، بينما تقوم الشغالات برعاية الحضنة وتقديم الطعام الملكي وتنظيف الملكة بلعقها.

يقوم مزارعو تربية النّحل بإستبدال الملكة وتربيتها من فترة لأخرى تتراوح ما بين السنة إلى السنتين وذلك لإنتاج جيل قوي من النّحل قادر على صنع العسل ولزيادة خلايا المنحل، وقد يتم تربية الملكات إمّا طبيعاً أو صناعياً بتدخل الإنسان، أما الطّرق الطبيعة فتتم في عدّة حالات منها: الرّغبة في التطريد، وموت الملكة أو فقدها، والرّغبة في إحلال الملكات، كما أنّ إزدحام طائفة النّحل بالحضنة والشغّالات يعمل على تربية ملكات جديدة.

وفي الحالة الطّبيعية لتربية الملكات تكون عدد البيوت كثير عن الحاجة، فيمكن إستغلالها في تغيير الملكات المسنة ، أو لعبور النّويات النّاتجة من الإنقسام ويجب اخذ الحذر من إستخدام البيوت الناشئة في طوائف الملكات الممتازة بل يجب أن توضع في بيوت كبيرة الحجم حيث يكون النحل قد بنى حولها يرقات حديثة التفقيس.

وعلى مزارع النحل أن يقوم بإعداد الخلية التي يريد بها تربية النّحل، من خلال اختيار إحدى الخلايا القوية ومن ثم يمدها بحضنة مقفولة ويتم رفع البيض واليرقات منها ، وبهذا يكثر النّحل الصذغير الذي سوف يقوم بتربية الملكات، ومدها بالغذاء الملكي كي يكثر عددها ويتضخم حجمها فتقوم بقتل الملكة القديمة.

وننظر للخلية للتأكد من وجود اللقاح ووجود كمية كبيرة من العسل، وإذا لم توجد، ننقل اقراص أخرى اليها تحتوي على حبوب لقاح، وعسل، وحينما يتوفر النحل الصغير السن يقوم كالمراضع لليرقات التي تربى منها الملكات الغذاء اللبني الخاص بالملكات وكلما زاد العدد زادت البيوت الي تنتجه وزادت كمية الغذاء المقدم للملكات، وتكون الملكة العذراء وافرة الجسم وممتازة التخصيب.

الوسوم:, , ,