6
مايو

فوائد قرصة النملة

فوائد قرصة النملة

قرصة النملة
تعبر النملة إحدى الحشرات التي توصف بالاجتماعية، حيث يعيش النمل في مجموعات، تسمّى كل مجموعة بمستعمرة، ويعيش في هذه المستعمرة عدد كبير من النمل، ويضرب بها المثل في طريقة عيشها المنظم، وتعاونها الكبير فيما بينها، ذلك فيما يتعلّق بعلاقة النمل مع بعضه البعض، ولكننا في هذا المقال لن نتحدث عن مستعمرات النمل والدروس المستفادة من كيفية تنظيم عمله وتوزيع أدواره، بل سنتحدث عن استفادتنا منه في جانب آخر، ألا وهو قرصته التي يُحتمل أن يتعرضَ إليها أي شخص منّا، فما هي فوائد قرصة النمل؟
فوائد قرصة النملة
إنّ قرصة النملة تتسبب في زيادة حيوية جسمك ونشاطه، كونها تزيد من عدد كريات الدم الحمراء في جسمك، وبالتالي فهي تنشط دورتك الدمويّة.
بما أن قرصة النملة تسبب لك الألم، فإذن، تكون قد انتقلت بذلك إشارات حسّية من المنطقة المقروصة إلى الخلايا الحسّية الموجودة أسفل الدماغ، فمكّنتك من الشعور والانتباه للقرصة، وبالتالي فإن القرصة قد نشّطت خلاياك العصبيّة في الدماغ.
قد تشكو في بعض الأحيان من عدّة لسعات في المكان نفسه في الوقت ذاته؛ لا بأس؛ ففي ذلك فائدة عظيمة أيضاً، فقد حدث للمنطقة المقروصة في جلدك ما يسمّى بـ”تليف الجليد”؛ والذي نعني به أن جلدك صار مقاوِماً للبكتيريا بشكل أكبر من ذي قبل، إضافة إلى زيادة قدرته على تحمل درجات الحرارة المرتفعة، أمّا إن لسعتك النملات في أكثر من موضع؛ فإنّ ذلك يترتب عليه حدوث “تخثّر الدم”، والذي نعني به تكوّن طبقة من دمك تتصف تتصف بقسوتها نوعاً ما عن الدم العادي، وهو ما يترتب عليه زيادة مقاومة الأوعية الدمويّة للسموم، مما يساعد الكبد على تقليل العبء الواقع عليه في تخليص الجسم من السموم.
تفرز النملة الأنثى في المنطقة التي تقرصها لعاباً أيونياً؛ ويعمل هذا اللعاب على حرق دهونك الموجودة في تلك المنطقة، مما يحقق هدفك بشكل غير مباشر.
يعتبر النمل من الكائنات الحية التي تتصف بصغر حجمها، وعلى الرغم من حجمها الصغير إلا أنها تقوم بأعمال عديدة وبنظام لا متناهي يقف عنده الإنسان موضع الدهشة،حيث يقوم النمل بالإعتماد على نفسه كلياً في تأمين كل ما يحتاجه دون كللٍ أو ملل،ويعمل النمل لساعات طويلة للحصول على الطعام الذي يحتاجه وبناء بيوت النمل متناهية الدقة والتي تتصف بتصميمها الدقيق وممراتها المتقنه كما لو أن مهندسا بارعاُ هو من قام بتصميمها فسبحان الله.
عند التمعن بالقدرات الخارقة التي يمتلكها النمل من ناحية تأمين احتياجاته الغذائية والعمل بأمانه وبروح الفريق، يقف الإنسان متأملاً كل هذه الإبداعات مقارناُ نفسه بجسمه العملاق مقارنة بأصغر مخلوقات الأرض، فهناك الكثير من الدروس التي تكون فيها هذه المخلوقات الصغيرة معلماً وناصحاً لنا، فالقدرة على التخطيط والعمل بهذا النظام اللا متناهي يجعلنا نتعلم كذلك التخطيط والعمل بنظام، حيث يقوم النمل ببناء مستعمرة كبيرة له تمتد مساحات واسعة في الأرض وتكون في غاية التنظيم حيث يكون كل مكان في هذه المستعمرة مخصصاً لتخزين شيء معين.

ويحافظ النمل كذلك على مخزونه الغذائي من كل الأخطار المحيطة به، حيث يقوم النمل بالإنتقال إلى الصخور الموجوده في الجبال للحفاظ على المخزون الغذائي من البلل في حالة هطول الأمطار وللحفاظ كذلك على نفسها من مخاطر الهطول وعند شعورها بزوال هذا الخطر تعود مرة اخرى لمنزلها وتعيد كامل المخزون الغذائي إلى اماكنه المخصصه،ومن وسائل الحفاظ على مخزونها الغذائي ايضا هو قيامها بتقسيم الحبوب إلى أقسام حتى لا تنبت وتصيب المخزون الغذائي بالتلف.

ويتصف كذلك النمل بالنظام المطلق والتعاون الملفت بين افراد النمل في المستعمرة الواحدة دون وجود قائد او شخص يوجه، فكل فرد من افراده يعي تماما ما يترتب علية من أعباء ويقوم بها على أكمل وجه، وكذلك من الصفات الجميلة التي يتصف بها النمل هو إصراره في الحصول على ما يريد وتحقيق الهدف الذي يسعى إليه، حيث لا يعرف النمل فكرة الفشل بتاتاً أو الملل من المحاوله،حيث يقوم النمل بالمحاولة للحصول على ما يريد أكثر من مئة مرة حتى ينجح.

إن أساس النجاح في العمل في عالم النمل هو مبدأ الإخلاص في العمل، حيث يعمل النمل بإخلاص شديد وبإتقان دون الحاجه إلى تنبيهه إلى ذلك، فالأساس في النجاح هو الإخلاص والإحسان في العمل للوصول إلى الإتقان وهذه النتيجه الحتمية الموجودة في عمل النمل، بالإضافة إلى ذلك يتصف النمل بالتواضع والتكامل في العمل مع أفراد الفريق، فلا يوجد اي تلاعب في العلاقات فيما بينها بل الطابع العام الذي يغلب في حياة النمل هو التعاون المطلق للوصول إلى الأهداف.

النمل
النمل هو من الحشرات الاجتماعية، ويرتبط بفصيلةِ الدبابير والنحل، ويُصنّف تحت رتبةِ غشائيات الأجنحة، ويَبلغ مُتوسط طول النملة الواحدة مليمترين للنملة الصغيرة، و25 مليمتراً للنملة الكبيرة، ويُعد رأس النملة كبيراً نسبةً إلى حجمها، وشكل بطن النملة بيضاوي، وتمتلكُ خصراً صغيراً، وتتميّزُ بامتلاكها فَكيّن قويين يُمكّنانها من حمل الأشياء الثقيلة مقارنةً بحجمها، كما يُساعد الفكان النملة في عملية الحفر، أمّا الفكّان الداخليان فيساعدان في مضغ الطعام، والإحساس بالأشياء، والتذوّق، والشم.
تكوين رأس النمل
يتكوّن رأس النملة من دماغٍ يتّصف بالتعقيد، ويُمكّن النملة من التفكير، وإجراء بعض الحسابات البسيطة، وإرسال الإنذرات عند تَعرّضها للخطر، وتوجد لها ستة أرجل، واثنان من قرون الاستشعار في رأسها، كما توجد عيون مركّبة تُمكّن النملة من الرؤية، ويتميّز النمل بشكل عام بضعف نظره.
منازل النمل
تختلف منازل النمل عن بعضها البعض، فبعضها تتألّف من عدد قليل من النمل، والبعض الآخر يحتوي على ملايين النملات؛ حيث توجد في منزل النمل والذي يسمّى المستعمرة النملات العاملات فقط، وتكمن مهمّتهن في جلب الطعام، والاعتناء بصغار النمل، والدّفاع عن المسكن في حال تعرّضه للهجوم.
فوائد النمل للبيئة
هناك العديد من الفوائد للنمل على البيئة، ومنها ما يلي:

أكل الحشرات المُضّرة.
طعامٌ رئيسيٌ ومهّم لبعض الحشرات.
حفر التراب؛ وبالتالي قلب التربة ودخول الهواء فيها.
توزيع المواد العضويّة في التربة.
تلقيحُ الأزهار.

كيفية التزاوج عند النمل
يمكنُ التزواج بين النمل عن طريق الملكة فقط، وتمتازُ ملكة النمل بأجنحةٍ كبيرةٍ ومختلفةٍ عن باقي النملات؛ حيث تَتزاوج ملكة النحل ذات الأجنحة مع ملك النمل ذي الأجنحة أيضاً والذي يموت مباشرةً بعد التلقيح، وتضع الملكة البيض بعد إتمام هذه العملية، وتُقدّر أعداد البيض المُنتج بالملايين وتفرز النملة مادّةً من القنوات الدقيقة تُعقّم البيض وتَحميه من البكتيريا والملوثات، وبعد فترةٍ من الزمن يَفقس البيض ويخرج نمل مقسّم إلى ملكات وعاملات.

قرصة النمل تُعد من الوسائل الدّفاعية عند النمل، وعلى الرّغم من بعض الفوائد التي تُقدّمها إلّا أنّها تُعرّض الجسم للعديد من المضار، وتختلف مضار قرصةِ النملةِ باختلاف نوعها، فَبعضها تُسبّب أعراضاً طفيفة، وبعضها تُعرّض الإنسان والكائنات الحيّة لخطرِ الموت،

تهضم النملة الطعام بعد تحويله للحالة السائلة، حيث تقوم بخلطه و مزجه بعصائر هاضمة مستخدمةً لسانها في ذلك، وهنالك آلية تمنع الجزيئات الصلبة من الغذاء من الدخول إلى المنطقة الهضمية، ويمكن أن يبقى الغذاء في المنطقة الهضمية للنملة لفترات طويلة قبل أن تأكله.

الوسوم:, , , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *