5
مايو

ما هو زبد البحر وفوائده

ما هو زبد البحر وفوائده

ماهو لسان البحر

تشير المعلومات أنّ لسان البحر يعتبر من المواد التي تدخل في صناعة المستحضرات التّجميلية المفيدة للبشرة، وفي العلاجات الطّبية، وتمّ إدخال لسان البحر لهذه الصّناعات؛ بسبب ما يحتويه من مكونات أساسيّة، حيث وجد أنه يتكوّن من معادن كثيرة، وخصوصاً معدن الكالسيوم، الذي يشكل ما نسبته تقريباً خمسة وثمانون بالمائة، ولكن ما هو لسان البحر الذي نتحدث عنه؟. إن كثيراً من النّاس يجهلون حقيقة وطبيعة لسان البحر وكيف يستخدم؟ وما هي فوائد لسان البحر؟كل هذه الأسئلة يمكننا أن نعبر عنها في السطور القليلة .
تعريف لسان البحر
إن لسان البحر هو أحد الكائنات الحيّة التي تعيش في البحر، ويصنّف -أيضاً- بأنّه عضو لأحد الكائنات البحريّة، وخصوصاً سمك (الكلمار)، ويقال هو العمود الفقري لهذا النّوع من الأسماك، وسمّي لسان البحر بهذا الإسم؛ لإنه يشبه اللسان، ويصنّف لسان البحر أيضاً بأنّه من الأعشاب البحريّة التي تنمو في البحار.
سمات وميزات
لسان البحر -عادة- يتميّز بحجمه الكبير الذي يشبه اللسان، ولونه أبيض، وفضلاً عن ذلك؛ فإنّه سهل الطّحن والكسر؛ لأن قوامه عبارة عن كالسيوم، كما يتواجد لسان البحر بكثرة على شواطئ البحار بعدما تكون قد جرفته الأمواج من قاع البحار والمحيطات إلى رمال الشواطئ، نذكر أنه من السّهل الحصول على لسان البحر بسبب توفره في محلات العطارة.
فوائد لسان البحر
إن من الفوائد الجمة للِسان البحر هو استخدامه في علاج قرحة المعدة، وحالات الربو-كذلك- ويقاوم قرحة الهضم والأورام الدّاخلية، كما يدخل في جراحة كسور العظام .
تلعب مكونات لسان البحر دوراً هاماً في موازنة درجة حموضة المعدة، وبالتّالي فهو يخفف ويساهم في الحدّ من قرحة المعدة، والحدّ من نشاط هرمون وإنزيم البيبسين، بالإضافة إلى أنه يساعد في حالات تخثر الدّم .
يمكن اللجوء إلى لسان البحر في الخلطات التي تستخدم في التّنحيف، والتّخلص من الدّهون والشّحوم، التي -عادة- تتراكم في منطقة البطن و الأرداف، وأيضاً في شد بشرة الجسم، والتّخلص من الخطوط البيضاء التي تظهر على الجسم بعد إنقاص الوزن، والخطوط التي تظهر بعد الحمل والولادة، ويستخدم أيضاً في حالات تفتيح البشرة، وتصفيتها وتنقيتها من الشّوائب، والتّخلص النّهائي من جميع مشاكل البشرة.

نبات لسان البحر هو عبارةٌ عن نبتةٍٍ نادرةٍ تنمو على مقربةٍ من شواطئ البحار، في السواحل الدافئة التي يكثر سقوط الأمطار فيها، وتنمو على شكل قطعةٍ واحدةٍ انفراديّة يميل لونها إلى الرماديّ الداكن والرمادي الفاتح كما هو الحال في البطّيخ والشمام، ويمتاز غلافها بالمتانة والتماسك وغناه بالعناصر الغذائية المفيدة لبناء جسم الإنسان وعلاجه من عدّة أمراض، وهي نبتةٌ لا غنى عنها في استخدامات وممارسات وعلاجات الطب التقليدي الصيني المشهور، ومن المؤسف أنّ الكثير من الناس حتّى الآن لم يسمعوا ولم يعرفوا شيئا عن هذه النبتة العظيمة في فوائدها.
مكوّنات نبتة لسان البحر
أحماض غير قابلة للذوبان بنسبة واحد وأربعة أعشار بالمائة.
رطوبة بنسبة اثنين وثلاثة أعشار بالمائة.
محتويات عضويّة بنسبة ثمانية وتسعة أعشار بالمائة.
كالسيوم وكربونات الكالسيوم بنسبة خمسة وثمانون بالمائة.
وباقي ما تبقى من النسب موزّعة على المغنيسيوم، وكربونات المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والنيتروجين، والسيليكون، والفوسفات، والزنك، والحديد، والكوبالت، والتيتانيوم، والنحاس، والباريوم، والمنغنيز، والسترونتيوم، والألمنيوم، والصوديوم.

فوائد لسان البحر
يستخدم لعلاج قرحة والتهاب المعدة، وقرحة والتهاب الأمعاء والاثني عشر.
يستخدم لعلاج كافّة التقرّحات والنزيف مثل: تقرّح السيقان، ونزيف اللثة والأسنان والفم.
يستخدم لعلاج الربو.
يساعد في علاج الأورام.
معالج فعّال في كسور العظام.
يساعد في علاج التعرّض للإشعاع.
يستخدم لعلاج الحموضة.
يساعد على تخثر الدم، ويعمل على زيادة نسبة الهيموجلوبين فيه.
مضاد ناجح لمرض الاستسقاء.
يدخل في تركيبات العديد من أدوية تخفيف حدّة الاكتئاب والقلق.
يستخدم في مستحضرات التنحيف .
يدخل في تركيبات مساحيق تفتيح الوجه والبشرة.
تُصنع منه أقنعةُ لشدّ البشرة والوجه .
يستخدم في إزالة كافّة الخطوط البيضاء والخطوط الحمراء عن منطقة الوجه والعنق.
مقاوم للحساسية من الحيوانات والطيور؛ كالقطط، والكلاب، والعصافير، والحمام.
يُستخدم كثيراٌ في أعمال النحت الفنيّة، وذلك لسهولة نحته وصلابته في الوقت نفسه.
يستخدمه الصاغة في أعمال صب وسكب وصنع قوالب الذهب المختلفة؛ لأنّه مقاوم ممتاز للحرارة.
هو غذاء مفيد لتقوية العظام وتقوية البصر.
مدر جيّد للبول، ومفيد للكليتين وتفتيت الحصى، والتهابات المثانة والحالبين.
يساعد على تنشيط الغدة الدرقية، وإنتاج اليود اللازم والمفيد للجسم.

زبد البحر
تعتبر ظاهرة زبد البحر من الظواهر التي تحدث في جميع البحار والمحيطات، والذي ينتج عن الامتزاج الشديد لما تحمله المياه من مواد عضوية، وأسماك متعفّنة، ونباتات، وأملاح وشوائب، والتي تؤدي إلى تشكّل رغوة خفيفة وقد تمتد إلى مسافة (50) كيلو متراً، أمّا التفسير العلميّ لهذه الظاهرة فيفسرها البعض من خلالها تشبيهها بوضع كمّيّة معيّنة من الحليب في الخلاط فتتشكّل من خلال الخلط رغوّة تتبدد سريعاً بالهواء، وطالما كانت حركة الأمواج عنيفة تكون كمية الزبد أخفّ وأكبر.
زبد البحر لا يتشكّل إلا بالحركة السريعة التي تحدث نتيجة السيول العنيفة والإعصارات، حيث يتشكل الزبد على سطح البحر، ووزن هذه الرغوة خفيف جداً وتتناثر بالهواء كالبخار، وزبد البحر ليس له وزن أو قيمة، حيث إنّ كمية بسيطة من الماء تكفي لتكوين كمية كبيرة من زبد البحر.
فائدة زبد البحر للأسنان وطريقة استخدامه
زبد البحر مفيد جداً في تبييض الأسنان، ويمكن استخدامه من خلال إحضار زبد البحر من عند العطار، ثمّ يُطحن ناعماً حتى يصبح كالبودرة، ويوضع القليل من هذه البودرة على فرشاة الأسنان بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، ثمّ تفرك الأسنان بالزبد الناعم، وتكرّر هذه العملية ثلاث مرّات في الأسبوع، ممّا سوف يعطي نتيجة مذهلة.
هناك طريقة أخرى وهي من خلال فرك الأسنان بزبد البحر بدون طحنه ، مع مراعاة الابتعاد عن اللثة حتى لا تلتهب أو تنجرح فقد يكون منه أجزاء حادّة تضرّ باللثة، لذلك يفضّل استخدام الطريقة الأولى.
فوائد زبد البحر الأخرى
يعالج القوبا والجرب والبهاق وأيّ علّة تسبّب تقشّر الجلد.
يصفّي البشرة ويستخدم لعلاج الثعلبة.
يعمل على إزالّة وقلع البثور البنيّة بالبشرّة.
يُزيل النمش والكلف.
يستخدم في علاج عسر البول ويفيد أيضاً في الرمل والحصى بالمثانة والكلى.
يُنبت الشعر في حال خُلط مع الملح.

كيف يتشكل زبد البحر وما هي مكوناته
إن زبد البحر عبارة عن ظاهرة طبيعية كيميائية معقدة وتتشكل في كافة بحار العالم قاطبة وذلك كنتيجة لعمليات طويلة من الامتزاج الشديد لجميع ما تحمله مياه البحر من المكونات والشوائب التي تتراكم فيه. وهذه المكونات والشوائب عبارة عن :

مواد عضوية مختلفة.
أملاح متعددة.
كثير من بقايا النباتات الميتة والمتحللة.
مليارات من الأسماك المتعفنة.

كل ذلك من شأنه أن يعمل على تكوين رغوة ذات كثافة خفيفة جداً، وتمتد لمسافات تصل إلى خمسين كيلو مترا عن الشاطئ في عرض البحر. وقد ذهب العديد من العلماء إلى تفسير هذه الظاهرة ووصفها بأنها تشبه إلى حد بعيد القيام بوضع كمية من الحليب داخل الخلاط ثم القيام بخلطه بسرعة كبيرة فتتشكل جراءها رغوة، وهذه الرغوة سرعان ما أن تتبدد في الهواء. ويتابع العلماء قولهم بأنه كلما كانت حركة أمواج البحر أعنف وأكثر وأشد ،كلما كانت كمية الزبد في البحر تبعا لذلك أكبر.
وقد ورد لفظ كلمة زبد البحر في القرآن الكريم وفي الحديث النبوي الشريف على حد سواء، فقد جاء في الحديث الشريف قوله عليه الصلاة والسلام : ” من قال “سبحان الله وبحمده” مئة مرة، حُطّت عنه خطاياه، ولو كانت مثل زبد البحر”.

الوسوم:, , , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *