5
مايو

استخدام ملح البحر الميت

 استخدام ملح البحر الميت

من بين المناطق التي يقصدها الكثيرون بغرض العلاج والإستجمام هي منطقة البحر الميت. يعتبر البحر الميت من أكثر المناطق المخفضة ويقع في الأردن، وتتميز مياه البحر الميت بالملوحة الشديدة وهذه الملوحة جعلت من المياه مصدراً نستخدمه في اعلاج الكثير من الأمراض الجلدية والمفاصل مثل أمراض الروماتيزم والصدفية وحب الشباب وغيرها من الأمراض الأخرى. وأيضاً عند السباحة في مياه البحر المالحة تعمل على إرخاء العضلات ويطفو الجسم فوق سطح البحر دون تحريك وبذلك يسترخي ويخفف التوتر والتعب وتهدئة العضلات المتشنجة.لذلك إن أملاح البحر الميت متميزة ويمكن ستخدامها في المنزل أيضاً بدل الذهاب إلى البحر الميت.
طريقة استعمال أملاح البحر الميت: يباع ملح البحر الميت عادة في أكياس في المحلات التجارية والصيدليات وهذه الأملاح غنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم وبعض المعادن الأخرى فهي تعيد بناء البشرة من جديد. وإليكم هذه الطرق عند توفر ملح البحر الميت في المنزل:

استعمل ملح البحر الميت عند الاستحمام: سيتم تذويب نصف كمية الكيس في ماء فاتر ويتم تحريكه جيداً في حوض الإستحمام وننصح بالإسترخاء مدة نصف ساعة ويمكن استخدام الليفة الناعمة. من ناحية جمالية يعمل الملح على تجديد خلايا البشرة وتنشيط الدورة الدموية في الجسم من جديد بعد الإنتهاء يتم أخذ حمام ماء فاتر دون صابون ثم نخرج من حوض الاستحمام.
استعمل ملح البحر الميت للوجه: نحضر ماء فاتر بمقدار كوب ويتم إضافة ثلاث ملاعق من ملح البحر الميت ويتم تحريكه جيداً باستخدام القطن أو القماش يتم وضع المحلول على الوجه ويتم تركه مدة عشرون دقيقة سيشد البشرة ويطهر الوجه وإذا كان هناك حبوب سيقضي عليها ثم نغسل الوجه بالماء الفاتر ولا نستخدم الصابون.
استعمل ملح البحر الميت لأمراض فروة الرأس: باتباع الطريقة نفسها في تذويب الملح بالماء مقدار كوبين من الماء وأربع ملاعق من الملح يتم وضع قطعة قماش بالمحلول ويتم وضع الماء على كافة منطقة فروة الرأس وتترك قطعة القماش على المنطقة المصابة أو ترك ماء المحلول على فروة الرأس مدة ساعة ويتم غسل الرأس مرة أخرى بالماء الفاتر ويدهن بزيت الزيتون وتكرر هذه العملية يومياً.

البحر الميّت
تقعُ منطقةُ البحرِ الميّتِ في المنطقةِ الفاصلةِ بينَ الأردنِّ وفلسطينِ إلى الجنوبِ من بلادِ الشّامِ، ومن أشهرِ ما تتميّزُ بهِ هذه المنطقة على المستوى الجغرافيِّ هو أنّها المنطقةُ الأخفضُ على مستوى العالمِ كلّهِ، أمّا على المستوى الدّينيّ فلها أهمّيّةٌ عظيمةٌ جداً لأنّها المنطقةُ التي وقعت فيها أحداث قصّة لوط –عليه السّلام- التي وردت في الكتبِ السّماويّةِ المقدّسةِ.
ولا يخفى على أحدٍ أهميّة هذه المنطقة على المستوى السّياحيّ؛ حيث تتمتّعُ بالعديدِ من المزايا التي جعلَتْها منطقةً من مناطقِ الجَذبِ السّياحيّ المهمّّة بالنّسبة للأردنّ وفلسطين على حدٍّ سواءٍ، منها أنّها منطقةٌ جميلةٌ، حيث تمتازُ المياهُ فيها بطابعٍ خاصٍّ لا يتوفّرُ في أيِّ منطقةٍ أُخرى، كما أنّها تُقصَدُ للعلاجِ من العديدِ من الأمراضِ.
فوائدُ أملاح البحر الميّت
تمتازُ أملاحُ مياهِ البحرِ الميّتِ بأنّها أملاحٌ نادرةٌ ذات كثافةٍ عاليةٍ، وقد تمّ اكتشافُها تاريخيّاً في أوقاتٍ سابقةٍ؛ فقد عرفَها الفراعنةُ، كما استخدَمَتها إحدى أشهرَ الشّخصيّاتِ الِمصريّةِ والعالميّةِ على الإطلاق وهي كليوبترا، والتي كانت مهتمةً باستعمالِها من أجلِ الحفاظِ على جِسمها ناعماً وجميلاً.
لأملاحِ البحرِ الميّتِ فوائدٌ جماليّةٌ؛ فهي تدخُلُ في صناعةِ مستحضراتِ التّقشيرِ؛ لأنّ بلّورةَ هذه الخلايا تُساعدُ على التقشيرِ وإزالةِ كافّةِ الخلايا الميّتة، ممّا يُؤدّي إلى تَنعيمِ البشرةِ دونَ تعريضِها للتّهيُّجاتِ المختلفةِ. كما أنّ لأملاحِ البحرِ الميّتِ فوائدٌ علاجيّةٌ؛ فهي تُساعدُ على علاجِ بعضِ الأمراضِ الجلديّةِ، وأمراضِ المفاصلِ، كما يُساعدُ استخدامُها في التّدليكِ على استرخاءِ عضلاتِ الجسمِ، ويُمكنُنا الاستفادة منها لإزالةِ ما احتَبَسَ منَ المياهِ في القَدمَين، ونستطيعُ استعمالَها ذائبةً في طينِ البحر، أو على شكلِ حبيباتٍ.

ملح البحر الميّت
ملح البحر الميت عبارة عن الملح المستخرج من مياه البحر الميت بعد معالجتها، حيث يدخل في العديد من المنتجات الصناعية مثل الصابون، لمعالجة العديد من الأمراض الجلدية والاهتمام بالبشرة، لاحتوائه على نسبة عالية من الاملاح المعادنيّة الضروريّة للجسم، وبنسبة تفوق المعادن الموجودة في أي نوع آخر من الأملاح، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والعديد من المعادن التي تعيد بناء البشرة وتجددها، ويتوفر ملح البحر الميت في عبوات خاصة متوفرة في المحلات التجارية والصيدليات.
فوائد ملح البحر الميت
يزيل السموم من خلايا الجلد: حيث يغذّي البشرة، وينظفها، وينعشها، ويمنحها النعومة، ويعالج الصدفية، والأكزيما، والجدري، والاضطرابات الجلدية الأخرى، عن طريق تحضير مزيج من الماء وحبيبات ملح البحر الميت، وتدليك البشرة بالمزيج لمدة خمس دقائق تقريباً، ثم شطفها بالماء.
يثبت الشعر: عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، وإضافة نصف ملعقة من زيت جوز الهند للمزيج، وخلط المكونات، ثم حفظها في عبوة بخاخ، واستخدامها لتثبيت الشعر والحصول على خصلات شعر ناعمة.
يعالج قشرة الرأس: عن طريق رش القليل من الملح على فروة الرأس بعد الاستحمام مباشرةً، حيث تكون المسامات مفتوحة، مما يسهل عمليّة اختراق الأملاح المعدنيّة لفروة الرأس والبصيلات وتنظيفها وتطهيرها وتغذيتها.
يخلّص البشرة من الزيوت الزائدة: عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من الملح في زجاجة من الماء، واستخدام المزيج كتونر للبشرة.
يقشّر البشرة، ويزيل خلايا الجلد الميّتة: عن طريق تدليك الجسم بحبيبات الملح بعد الاستحمام، حيث يقشر البشرة، ويفتح لونها، وينشط الدورة الدموية.
يقاوم التجاعيد، ويشد البشرة.
يعالج التهاب المفاصل، وألم العظام والظهر، ويخفف آلام الروماتيزم ويمنع تفشي المرض: عن طريق إذابة كوب ونصف من ملح البحر الميت في لترين من الماء، داخل وعاء كبير، ثم وضع القدمين بالماء، ونقعهما لمدة نصف ساعة، مع مراعاة سكب المحلول الملح على أماكن الألم.
يعالج الأظافر المتعبة: عن طريق خلط ملعقتين من ملح البحر الميت، مع عصير الليمون والماء الدافئ بشكل متجانس، ونقع الأظافر بالمزيج لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك غسل اليدين بالماء الفاتر.
يخفف حدة التوتر والإجهاد النفسي: عن طريق إضافته إلى مياه حوض الاستحمام الدافئ.
يعالج التشنّجات العضلية.
يحارب الترهلات الجلديّة.
يعالج حب الشباب، لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات

مكوّنات وعناصر ملح البحر
من أبرز العناصر والأملاح التي يتكوّن منه ملح البحر بشكل عام هو ملح مركّب كلوريد الصوديوم NaCl وهو أكثر أنواع الأملاح انتشاراً في الطبيعة وفي البحر بشكلٍ خاصّ ويُشكّل نسبة عالية جدّاً من مكوّنات ملح البحر وتصل هذهِ النسبة إلى حوالي 97.51%، وبقيّة المكوّنات الأخرى لملح البحر هيَ كلوريد الكالسيوم وكربونات المغنيسيوم والفلوريد ومواد أخرى.
فوائد ملح البحر
نظراً لتركيبة ملح البحر الكيميائية الفريدة والمتنوّعة بين مُختلف الموادّ الكيميائية فهي بلا شكّ ذات فوائد عدّة على كافّة المجالات سواءً الغذائية أو العلاجيّة الدوائية أو التجميليّة، ونذكر تالياً أبرز الفوائد العامّة لملح البحر:

على الصعيد الغذائي فملح البحر يتم من خلاله استخلاص ملح الطعام والذي يُستخدم في الطهي وتتبيل الموادّ الغذائية، وأيضاً يُستخدم هذا الملح كموادّ حافظة من أجل تخزين الموادّ الغذائية من التلف.
يُستخدم ملح البحر من الناحية الطبيّة كمطهّر للجلد وقاتل لمسببات الأمراض من الجراثيم والميكروبات، كما فيه علاج للكثير من أمراض الجلدية كالصدفية والأكزيما والتهيّجات التي تُصيب الجلد.
من الناحية التجميليّة يُستخدم ملح البحر في تقشير البشرة والتخلّص من الجلد الميّت أو الخلايا الميتة، ويتمّ أيضاً استخلاص الملح وتدليك مسامات الجلد بالبلورات الملحيّة الخشنة الأمر الذي يُعطي نُعومة للجلد، وكذلك لبشرة الوجه، ويُستخدم في التخلّص من قشرة الرأس عن طريق تدليك الشعر به، وكذلك يُستفاد من ملح البحر في تطهير الفمّ من خلال عمل غسول للفمّ وكذلك في تبييض الأسنان وغير ذلك من الفوائد الجمّة للجسم والبشرة.

الوسوم:, , , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *