3
مايو

طرق القضاء على الجرذان

طرق القضاء على الجرذان

الجرذان
الجرذان من فصيلة القوارض ووجودها في منازلنا يحدث أضراراً كبيرة حيث إنّها تقوم بتخريب أثاث المنزل وتلحق الضرر بالطعام المحفوظ والمخزّن باعتباره غذاءها، ناهيك عن المشاكل الصحية التي تسبّبها والأمراض التي تنتج عنها كما أنّها تخيف بعض الأشخاص، وهناك العديد من الطرق الطبيعيّة للتخلّص منها والقضاء عليها دون استخدام المواد الكيميائيّة الضارّة التي من الممكن أن تؤذي صحّة الأشخاص أو الحيوانات المتواجدة في المنزل، وسنتطرق في هذا المقال إلى ذكر بعض من هذه الطرق لتحقيق الفائدة والمنفعة لكل من يواجه هذه المشكلة.
طرق طبيعية للقضاء على الجرذان
الحرص على ترتيب المنزل والتخلص من مظاهر الضوضاء والزحمة ممّا يسهل عملية صيد الجرذان، فإذا تمّت مشاهدة الجرذ في الغرفة يجب تجهيز فوطة أو قطعة من القماش ثمّ رميها فوقه حتى تهدأ حركته واستغلال هذه الفرصة بوضع سلة المهملات بطريقة مقلوبة عليه، أو استعمال عصا المكنسة كوسيلة مساعدة تدخله في السلة بعد ذلك يتمّ قتله أو التخلّص منه خارج المنزل.
إغلاق الفتحات والثقوب الواسعة الموجودة في المنزل مثل البلاعات والنوافذ، ومن المفضل تغطية هذه الأماكن باستخدام الأسلاك الحديدية أو الشبك الذي يحتوي على ثقوب صغيرة.
استخدام المصيدة المخصّصة لاصطياد الجرذان حيث توضع قطعة من الشوكولاتة أو الفول السوداني أو قطعة من الخبز أو الجبنة أو أي نوع من الأطعمة البروتينيّة مثل اللانشون الأمر الذي يجعل الجرذان تنجذب للرائحة بشكل سريع، وفي هذه الحالة يتمّ وضع مصيدة في مكان قريب من الأماكن التي تتواجد فيها الجرذان كي يتمّ القبض عليها واصطيادها بكل سهولة، ثمّ التخلص منها بقتلها أو رميها لمسافة بعيدة خارج المنزل كي لا تتمكّن من العودة مجدداً.
استخدام جهاز طارد للجرذان ويمتاز هذا الجهاز بعدم تسبّبه لأيّ نوع من الإزعاجات للإنسان والحيوانات الأليفة حيث يعمل عن طريق إصدار ذبذبات تزعج الجرذان وتسبّب لها الضجيج ومن ثمّ طردها من المنزل نهائياً، وامتلاك جهاز واحد من هذه الأجهزة في المنزل يفي بالغرض.
الحفاظ على نظافة المنزل بشكل مستمر والتخلّص من بقايا الطعام أولاً بأول وذلك بوضعه داخل أكياس بلاستيكيّة أو في حاويات محكمة الإغلاق لمنع الجرذان من التسلل إليها.
زراعة نبات النعناع في حيقة المنزل وعند المدخل، كما يمكن غمس قطعة من القطن بكمية من زيت النعناع ووضعها في الأماكن التي تتواجد فيها الجرذان.

الجرذان
الجرذان هي كائنات صغيرة لكنّها مزعجة جداً وكريهة، تتّصف بسرعتها الكبيرة جداً لذا لا نستطيع الإمساك بها أو التخلّص منها بسهولة، ولونها أسود أو بني، وهنالك اللون الأبيض لكنّ هذا النوع مختلف ويحب الناس تربيته في البيوت، وتعتبر الجرذان مشكلة لما تسبّبه من أمراض خطيرة أهمها الطاعون وتتسبّب في تآكل الأواني والعفش والملابس وكلُّ شيء لذلك هي مزعجة جداً.
كيفية القضاء على الجرذان
يجد الكثير صعوبة في التخلّص من الجرذان ويصاب بالإحباط من تواجدها وتخريبها للكثير من الأواني ومستلزمات البيت والعمل! فكيف سنتخلص من الجرذان؟

رشّ المبيدات الكيماوية التي قد تختنق بسببها الجرذان وتموت.
وضع مصيدة للجرذ في المكان الذي يمكن أن يتواجد فيه، وضع فيه جبن أوزبدة لأن الجرذ يحبها كثيراً وحتماً سيقع في تلك المصيدة ويموت.
المحافظة على نظافة المكان من الأصل حتى لا تحتاج لمواجهة مشكلة الجرذان.
وضع البودرة الخاصة للتخلص من الحشرات على الأرض في المكان الذي يتواجد فيه الجرذان.
الاستعانة بالمراكز المختصّة للقضاء على الجرذان والحشرات إن لم تستطع التخلّص منها بالطرق التقليدية.
استخدام النعناع، إذ يهرب الجرذ من رائحة النعناع، فإمّا أن تزرعه في أحواض ووضعها في الأماكن المحتمل وجود الجرذان فيها أو من خلال زيت النعناع ويمكن الحصول عليه من العطار.
إغلاق جميع فتحات ومنافذ الصرف الصحي التي يخرج منها الجرذان.
تربية القطط في المنزل يمكنها أن تقضي على وجود الجرذان فالجرذ يخاف جداً من القطط.
عند تطبيق هذه الأشياء للتخلص من الجرذان يجب أن تنتبه للعديد من المحظورات التي قد تقع بها فتصبح مشكلتك أكبر من التخلص من الجرذان، ومن هذه الأشياء:

الفئران
الفئران حيوانات يُغطّي جسمها الفرو عدا الذّيل، ويبلغ طولها تسعة سنتيمتراتٍ تقريباً، وتعيش بالقرب من بيئة الإنسان وتتغذّى على الكثير من الأطعمة والأدوات التي يستعمُلها؛ مثل الورق، والغذاء المنزليّ، أو الأخشاب، وهي تمتلك حاسة شمّ قوية. الفأرُ حيوان غير مُحبّب وخاصّةً في الحقول؛ لأنّه يقضي على الزّرع ويُصيبه بأضرارٍ جَسيمة فيتسبَّب بخسائر اقتصاديّة كبيرة لأصحاب المزارع، ومن غير المُحبّب وجوده في المنزل أيضاً بسبب كونه ناقلاً للأمراض ومُسبّباً للإزعاج والرّوائح الكريهة.[١]
وتُوجد العديدُ من الحيوانات صغيرة الحجم من فصيلة القوارض التي يُسمّيها النّاس عادةً بالفئران، وقد كان العُلَماء أنفسهم يُصنّفون أيّ حيوان قارضٍ صغير على أنّه فأر مُنذ سنة 1758 (عندما وضع لينايوس أول نظامٍ للتّصنيف) وحتى بداية القرن التّاسع عشر، لكن الآن ومن ناحية علميّة يُوجد 38 نوعاً من القوارض، وجميعُها بمُعدّل طول اثني عشر سنتيمتراً أو أقلَّ من ذلك، إلا أنَّ النّوع الأكثر انتشاراً منها هو الفأر المنزليّ (باللاتينية: Mus musculus) الذي يعودُ أصله إلى قارّتي آسيا وأوروبا، لكنَّ الإنسان استقدمه – عن طريق الخطأ – إلى أجزاءٍ كثيرة جداً من العالم، حيثُ تكاثرَ وانتشر ليعمَّ العديد من المُدن الحديثة بأعدادٍ ضخمة، وهو يُعتبر من أكبر الآفات في العالم الآن.[٢]
طُرق التخلّص من الفئران
هناك طرق مُتعدّدة للتخلّص من الفئران، ومن هذه الطرق: [٣]

شِراء قطّ: فالقطط تهوى مُطاردة الفئران في أرجاء المنزل والإمساك بها واصطيادها، إمّا للتغذّي عليها أو للهو فحسبْ، ولذا فإنَّ جلب قطّ إلى البيت يكونُ وسيلة فعّالة في الكثير من الأحيان.
استخدام مِصيدة الفئران: التي تكثر أنواعها، فمن المُمكن فحصُ الأنواع واختيار الأنسبِ لطبيعة المنزل أو المكان الذي يجبُ إمساك الفأر فيه، ومن الضروريّ وضعُها في مكان مُناسب بالقرب من الوَكر الذي يعيشُ فيه الفأر أو الممرّات التي يُحتَمل أن يسيرَ خلالها. من المُستحسن تركُ بعض الطّعام بالقُرب من المصيدة، كزبدة الفول السودانيّ أو قطع الجُبن، فهي تُساعد على جذب الفأر إلى المصيدة. وعندما يقعُ الفأر فيها فإنَّ من المُهمّ التخلَّص منه بأسرع وقت، كيف لا يموت وتصدر عنه رائحة كريهة في المكان أو يُؤدّي لانتشار البكتيريا، ويُفضّل ارتداء القفّازات عند التخلّص من جثّة الفأر وعدم لمسه بشكل مباشر، ومن ثمَّ يُوضع داخل كيسٍ مُحكَم الإغلاق ويُرمَى بمكان بعيد عن المنزل.
استخدام المادّة اللّاصقة: وهي مُخصَّصة لصيد الفئران، وتتمّ بوضع كميّة منها على لوح كرتونيّ وترك الصّمغ عليها وجلب طعام مُناسب ليجذب الفئران للمشي عليها، وعندها تلتصقُ بالصّمغ ولا تستطيع الهرب، وتُتَّبع نفسُ الخطوات السّابق ذكرُها في التخلّص من الفأر.
استخدام مِصيدة الماء: وذلك بإحضار سطل وملء ربعه بالماء وإحضار قنينة بلاستيكيّة وحفر ثقبٍ في الجزء الأسفل منها، ومن ثمَّ يتم إدخال خيطٍ في الثّقب وإخراجُه من فتحة القنينة وربطها في يدَيْ السّطل بحيث تُصبح القنينة في وسط سطل الماء. بعد ذلك تُوضع قطعة من الجبن أو الفول السودانيّ على القنينة، وعند حضور الفار ليأكل الطّعام سيسقط في الماء ويغرق، ثمّ يجبُ التخلّص منه.

الوسوم:, , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *